Magdi Khalil exposes the of fallacies by Toufic Baaklini about Presidential envoy to minorities

مجدى خليل يكذّب إدعاء توفيق بعقليني حول

المندوب الرئاسي تجاه اقليات الشرق الاوسط                  

واشنطن في 9 ايلول 2014

صرح السيد مجدى خليل المتحدث بأسم منظمة التضامن القبطى وأمين عام اللجنة المشرقية لمسيحى الشرق ردا على السيد توفيق بعقلينى خلال مقابلته مع اذاعة لبنان الحر والمركزية في 5 ايلول 2014، أن الجهود التى قامت بها منظمة التضامن القبطى واللجنة المشرقية مع شركاء أمريكيين هي التى كانت وراء تصويت الكونجرس على إنشاء منصب المبعوث الخاص للاقليات الدينية للشرق الأوسط وجنوب شرق أسيا. هذا وكان بعقليني قد ادعى بانه هو ومجموعته كانوا وراء اقتراح فكرة مندوب رئاسي اميركي للاقليات في الشرق وادعى ايضا ان مجموعته تتابع هذا الموضوع مع الادارة الاميركية والكونغرس الاميركي. فقد كذّب مجدى خليل السيد توفيق بعقليني وكشف ان الفكرة طرحها الدكتور وليد فارس مستشار اللجنة المشرقية منذ سنوات وبما في ذلك في الوسائل الاعلامية وامام اعضاء الكونغرس الاميركي. وتابع خليل بانه بعد ذلك ” قمنا بعرضها على النائب فرانك وولف أثناء جلسة الأستماع فى يناير 2011 بعد مذبحة كنيسة القديسين بالاسكندرية،وتبناها السيد وولف أمام مجلس النواب،وقد بذل تحالفنا مجهودا خارقا مع مجموعة كبيرة من المنظمات والنشطاء الأمريكيين المتحالفين معنا لتمرير هذا المشروع من مجلس الشيوخ بعد تعطل أستمر عدة سنوات”. وقال مجدى خليل أن اللجنة المشرقية ومنظمة التضامن القبطى قادوا سلة من أدوات النضال رفيعة المستوى فى السنوات الأخيرة لرفع الاهتمام بقضية مسيحى الشرق إلى المستوى الدولى شمل ذلك عدة جلسات أستماع فى الكونجرس وفى البرلمان الأوروبى، وستة مؤتمرات دولية فى واشنطن وبروكسل،وأكثر من عشرين مظاهرة أمام البيت الأبيض فى السنوات الثلاثة الأخيرة،علاوة على عشرات البيانات الصحفية والمؤتمرات الصحفية والقاءات مع كافة المسئولين فى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى. وقد ساهمنا فى حشد جهود المجتمع الدولى ضد داعش ومنظمات ارهابية اخرى.

ونحن مستمرون فى العمل مع شركاءنا اللبنانيين والعراقيين والسوريين والاقباط ومسيحيى تركيا وإيران والارمن من آجل أن يصدر قرارا دوليا من مجلس الأمن لوضع آليات لحماية هذه الأقليات الأصلية فى بلادها. ولمزيد من هذه الجهود يمكنكم الرجوع إلى موقع منظمة كوبتك سوليدرتى لمزيد من التفاصيل

www.Copticsolidarity.org

ولمزيد من التفاصيل حول تحركاتنا الاخيرة يمكن الرجوع إلى:

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=430512

إن المشوار مازال طويلا ونحن سنبذل كل جهودنا من آجل شعوبنا المضطهدة فى الشرق الأوسط.

 

Magdi Khalil exposes the of fallacies by Toufic Baaklini about Presidential envoy to minorities

“Baaklini and his group have nothing to do with the initiative, they are pirating it”

9th of Sept 2014

Washington DC

Mr Magdi Khalil, spokesperson of Coptic Solidarity and Co-Secretary General of the Middle East Christian Committee MECHRIC said “the idea of a Presidential envoy to the Middle east minorities is not one that came from Mr Toufic Baaklini or from his group, and the initiative that went to Congress has nothing to do with the newly formed group IDC.” Khalil was responding to Baaklini’s interview with Radio Lubnan Hur and Markazia agency in Lebanon on 5th of September 2014 where the IDC spokesperson claimed he and his group were the authors of the idea and bill establishing a new Presidential envoy to address the Christian and other minorities in the Middle East. Khalil said “the idea was first advanced by Dr Walid Phares years ago, and the first time in the US Senate in 2000 at a meeting sponsored by Senator Sam Brownback. In 2010 we decided to re-launch the initiative and immediately after the bombings of the Church of the Two Saints in Alexandria in January 2011, we took it to the Tom Lantos committee in Congress and Congressman Frank Wolfe adopted the idea during a hearing on the massacres in Egypt. The bill was blocked at the US Senate. And for two years Coptic Solidarity, the members of MECHRIC and their NGO and foundation allies left no effort to pressure the Senate until the Congress has fully agreed.”

Khalil added that Coptic Solidarity and MECHRIC used all channels and developed all programs to convince the US Congress and the European Parliament to move forward in the defense of Middle East minorities. “We were behind hearing sessions in Congress and the European Parliament, we organized six international conferences in Washington and Brussels and more than 20 demonstrations in front of the White House in the last three years, in addition to press conferences and meetings on both sides of the Atlantic. We have participated in the popular mobilization against ISIS and were among the first NGOs to take to the streets against the Jihadists. And we continue to work with our Iraqi, Syrian, Iranian, Turkish, Armenian and Coptic partners to issue a UN Security Council resolution to create the mechanisms to protect these native populations on their ancestral lands.”

Khalil said the coalition of NGOs behind this tremendous work for years includes Assyrians, Chaldeans, Syriacs, Maronites, Copts and Arab Christians as well. “We gratify those who have worked hard and condemn those who are in the business of stealing the work of these courageous NGOs”